8 خطوات لإنجاز مسابقة ناجحة عبر منصات التواصل الاجتماعي

أنشطة رقمية 

واحدة من التحديات التي تواجهنا في عملنا عبر منصات التواصل الاجتماعي هي جذب المتابعين وزيادة تفاعلهم  وواحدة من انجح التكتيكات هي انشاء مسابقات الكترونية تعمل على تغيير روتينية المحتوى وتشجع المتابعين على المشاركة والتفاعل بطريقةٍ أو بأخرى. وبالتالي نمو الجمهور وتحسين التفاعل عبر الحسابات وفي هذه التدوينة سنقدم لكم 8 خطوات تساعدنا في تنظيم مسابقة ناجحة عبر منصات التواصل الاجتماعي .

 

خطوات انشاء مسابقات تفاعلية على منصات التواصل الاجتماعي 

  1. اختيار اسم المسابقة 

من المهم أن تكون فكرة المسابقة جديدة ومحفزة للمتابعين على المشاركة، كما ويلعب اسم المسابقة دور كبير في جذب المتابعين ولفت نظرهم حيالها ، اذ نجد كثيراً من المسابقات الالكترونية التي تطلقها كبار كبرى المنظمات والشركات العالمية كان أحد أهم اسباب نجاحها هو اسمها الذي تداوله الجميع حتى أصبح ترند من المحتوى الأكثر تداولاً  عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

  1. اختيار المنصة المناسبة

ان اختيار المنصة المناسبة واحدة من أهم أساسيات نجاح المسابقة التفاعلية، و يعتمد اختيار المنصة على طبيعة المسابقة نفسها، فمثلاً المسابقات التي تعتمد على الصورة هي الأنسب في منصة الانستقرام، لكن المسابقات التي تعتمد على الاستطلاعات والرأي فهي الأنسب في  منصة تويتر التي تمتلك أدوات تجعل من طرح الأسئلة أثناء التصويت أمراً مشوقاً وتفاعلياً .

  1. إعداد جدول زمني

في هذه المرحلة يتم وضع أساسيات المسابقة وكل تفاصيلها: كيوم الانطلاقة، ويوم إغلاق المشاركة، ويوم والإعلان عن الفائز، وأيام نشر المواد المرئية/النصية المعدة خصيصًا للمسابقة. كما وتجدر الاشارة إلى أنه يجب أن توكل هذه المهام الى كاتب محتوى محترف بحيث يتمكن من صياغة محتوى المسابقة بأسلوب تشويقي جذاب مع الحرص على استخدام لغة بسيطة قريبة من المتابعين . 

  1. اعداد الهوية البصرية

يجب ان تعمل على وجود هوية بصرية خاصة بالمسابقة مع تعزيز الهوية البصرية الام ويجب ان تكون متربطة بها وان يتم استخدمها بشكل واضح في كافة تصاميم الجرافيك ومقاطع الفيديو المتعلقة بالمسابقة .

  1. إعداد وتحرير المحتوى

ان اعداد المحتوى ليس بالعملية السهلة التي يظنها الجميع وليس بالمعقدة التي يهابها الجميع، لذلك يجب الحرص وخصوصاً في مثل هذا النوع من المحتوى التفاعلي على انتاج محتوى قريب من الفئة المستهدفة باستخدام لغة بسيطة. ووهنا تجدر الاشارة الى أهمية التنويع في صياغة أسلوب المحتوى فمثلاً طريقة صياغة البوست أو التغريدة أو التصميم في المرحلة الترويجية” ما قبل انطلاق المسابقة” تختلف بشكل كلي عن صياغته أثناء مرحلة انطلاق المسابقة أو مرحلة الاعلان عن الفائزين. 

  1. الترويج للمسابقة 

في حال كانت المسابقة مفتوحة وتهدف إلى جذب متابعين وداعمين جدد، فمن المهم الاستعانة بالإعلانات المدفوعة -وهي متفاوتة الأسعار- التي توفرها غالب منصات التواصل الاجتماعي. كما يمكن إطلاق المسابقة في منصة واحدة مع الإعلان عنها في المنصات الأخرى. هذه الإعلانات توفر إحصائيات قيّمة يمكن الاستفادة منها في مسابقات قادمة. كما ويمكن  في هذه المرحلة الاستعانة بالمؤثرين والنشطاء الشباب ليساعدوا في مشاركة محتوى المسابقة وحث الناس على المشاركة والتفاعل. 

  1. إدارة التفاعل وقت المسابقة

لاشك أن بعض المشاركين سيطرحون أسئلة متعلقة بالمسابقة عند انطلاقها والتي ستزداد طرديًا مع زيادة حجم المسابقة، لذا فإنه من المهم التخطيط المسبق لهذا، ويفضّل تعيين فريق متفرغ للرد والإجابة على أي استفسار يَرِد خلال أيام المسابقة وإن كان خارج ساعات وأيام العمل الرسمية، مع الحرص على أن يكون الرد بشكل سريع لأن ذك يعطي انطباعاً جيداً عن مدى ادارة المسابقة ومدى تناسق فريق العمل الذي ينفذها. 

  1. الاعلان عن نتائج المسابقة

كثيراً ما تواجه المنظمات صعوبة عند الاعلان عن النتائج وأكثر ما يربكها هو اعتماد المعيار الذي ستستخدمه لتعيين الفائز وهذا ينطبق على التصويت المسابقات التي تعتمد على التصويت الالكتروني المرتب بعدد الاعجابات ومقدار التفاعل ، ولكن في الغالب  يتم اختيار معيار محددد بناء على طبيعة المسابقة ومدى التفاعل الذي لاقته مع الحرص على تطبيق الشفافية في التقييم  والاعلان بشكل رسمي عن الفائز مع تقديم بعض من الصور الموثقة لنتائج التصويت تجنباً للمشاكل والاعتراضات التي سيطرحها المشتركون الآخرون. 

أخيراً، أخبرنا في التعليقات عن تجاربك السابقة في انشاء مسابقات تفاعلية وهل كانت نجاحة أم لا .